الراحة في الإجازة ليست الحل! قلة النوم خطر

الأشخاص الذين ينامون في عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن يستفيدوا من انتعاش معتدل، لكن الآثار تتلاشى بمجرد عودتهم إلى حياتهم العادية المحرومة من النوم خلال أسبوع العمل
تحرير:سارة سرحان ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
النوم
النوم
الأشخاص الذين يعانون من قلة النوم وعدم أخذ كفايتهم من الراحة خلال أسبوع العمل قد يظنون أنه يمكنهم الاستفادة من النوم في عطلة نهاية الأسبوع، وبالفعل قد يشعرون بالراحة يومها، لكن آثار العطلة تتلاشى بمجرد عودتهم إلى حياتهم الطبيعية؛ فإذا لم تنم جيدا خلال الأسبوع، فلا تتوقع أن تفي عطلة نهاية الأسبوع بكل الراحة المطلوبة لتعويض ذلك، ووجد الباحثون أن أولئك الذين ناموا أقل من خمس ساعات لمدة خمسة أيام، أصبحوا متعبين مقارنة مع أولئك الذين اتبعوا ساعات نوم أطول وأكثر تنظيما.
درس الباحثون من مختبر Sleep and Chronobiology Lab مجموعة من البالغين على مدار أسبوعين؛ لمعرفة تأثير النوم في أوقات مختلفة من الأسبوع، وأشارت النتائج إلى أن الأشخاص الذين ينامون في عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن يستفيدوا من انتعاش معتدل، لكن الآثار تتلاشى بمجرد عودتهم إلى حياتهم العادية المحرومة من النوم