الأمم المتحدة: أوضاع النازحين في سوريا «مزرية»

٠١ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م
أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء محنة الآلاف من المدنيين السوريين النازحين من آخر المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي بمنطقة الباغوز شرق دير الزور، وذلك بعد أعمال عسكرية مكثفة في المنطقة. وقال يانس ليركا، المتحدث باسم مكتب تنسيق الشئون الإنسانية بالأمم المتحدة، إن الأسبوع الماضي وحده شهد وصول نحو 13 ألف شخص، 90% منهم من النساء والأطفال إلى مخيم الهول في محافظة الحسكة، لافتا إلى أن أوضاع الكثيرين مزرية، في الوقت الذي يتواصل فيه توافد أعداد كبيرة إلى الموقع على أساس يومي، حيث بات المخيم يستوعب ما يفوق طاقته بكثير.
وأضاف أنه ومنذ ديسمبر 2018، نزح نحو 45 ألف شخص من منطقتي حاجين والباغوز في دير الزور، ووصلوا إلى مخيم الهول، حيث أفادوا عن حالة يائسة بالنسبة للمدنيين في المناطق التي يهربون منها، إلى جانب قتل وجرح للمدنيين وتدمير واسع النطاق للبنية التحتية المدنية ونقص في الغذاء والأدوية وغيرها من الضروريات الأساسية. ولفت