دراسة: واجبات المدرسة الابتدائية صعبة على الآباء

هل يمكنك مساعدة طفل في مدرسة ابتدائية في واجباته المدرسية؟ هل تشعر بضغط الأعصاب وترتبك حين يطلب منك طفلك مساعدته؟ لست وحدك! فهذه الدراسة توصلت إلى أن أغلب الآباء مثلك!
تحرير:سارة سرحان ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
توصلت دراسة إلى أن غالبية الآباء يجدون صعوبة في مساعدة طفل يبلغ من العمر سبعة أعوام في واجباته المدرسية، ورغم كون مساعدة الطفل في واجباته المدرسية جزءا لا يتجزأ من كونه والدا، فإن ثلث أولياء الأمور فقط يشعرون بالثقة في تقديم التوجيه لأطفالهم عندما يكلفون بالمساعدة في واجبات مدرستهم، وفقًا لمسح أجرته أكسفورد هوم سكولنج، وهي إحدى شركات دورات التعليم المنزلي. فبالنسبة للبعض، فإن قدرا كبيرا من الوقت قد مر منذ أن كانوا في نظام التعليم، وبالتالي فإنهم لن يكونوا على دراية بالمناهج الحالية.
بالنسبة للدراسة، تم إعطاء 1000 من أولياء الأمور، ثلاثة أسئلة نموذجية عن الواجبات الدراسية في السنة الثالثة الابتدائية، تمت كتابتها بالتعاون مع معلمة المدرسة الابتدائية فيكتوريا همفريز، فتمكن واحد فقط من بين كل 16 مشاركًا من الإجابة عن الأسئلة الثلاثة بشكل صحيح، والتي تم أخذها من مناهج المرحلة الرئيسية