«السكك الحديدية» مقبرة وزراء النقل

تسببت السكك الحديدية في إقالة وزيرين واستقالة 3 آخرين في 17 سنة.. إبراهيم الدميري أقيل مرتين.. لطفي منصور أول وزير قدم استقالته بعد تصادم قطارين في العياط
تحرير:بيتر مجدي ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
بعد كارثة «محطة مصر»، نتيجة اصطدام جرار خرج من الورش بدون سائق بمصدات رصيف 6 بمحطة مصر، مما أدى لانفجاره وراح ضحيته 22 مواطنا، و43 مصابا أغلبهم نتيجة التعرض للحرق، استقال وزير النقل المهندس هشام عرفات، وطالب البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتعيين المهندس المصري خبير الأنفاق بألمانيا هاني عازر في موقع وزير النقل لتطوير منظومة السكك الحديدية نظرا لخبرته بعد إنشاء محطة قطارات برلين، إلا أن البعض طالب بعدم توليه وزارة النقل لأن المنظومة الحالية من وجهة نظرهم لن تساعد أحدا على النجاح حتى لو كان المهندس هاني عازر، فالسكك الحديدية مقبرة وزراء النقل.
وبالفعل شهدت وزارة النقل خلال الألفية الجديدة، إقالة واستقالة 5 وزراء للنقل، بسبب السكك الحديدية نتيجة لحوادث القطارات، باستثناء استقالة وزير واحد فقط نهاية عام 2005، هو المهندس عصام شرف، وزير النقل الأسبق، ورئيس الوزراء بعد يناير 2011، بسبب اعتراضه على سير التحقيقات في اصطدام العبارة السلام بناقلة