تركيا ترفض منح تصاريح لصحفيين ألمانيين.. وبرلين تحتج

تحرير:وكالات ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٢٢ ص
امتنعت السلطات التركية عن منح اثنين من المراسلين ألالمان تصريحي العمل الخاصين بهما، وهما مراسلا القناة الثانية بالتلفزيون الألماني "زد دي أف" وصحيفة "تاجيسشبيجل" الألمانية. وجاء في الرسالة الإلكترونية التي أرسلتها السلطات التركية إلى يورج برازه الصحفي في القناة الثانية الألمانية وإلى توماس زايبرت الصحفي بتاجيسشبيجل وفقا لأقوالهما فقط: "لم تتم الموافقة على طلب تجديد بطاقتكم الصحفية للعام 2019". ووصفت نائبة مدير تحرير القناة ، بتينا شوستين القرار بأنه "ليس فقط مؤسفا، وإنما غير مفهوم بالمرة".
وأشار إلى أن تركيا تسحب بذلك صلاحية نقل الأخبار من القناة، مضيفة: "القناة الثانية بالتلفزيون الألماني ستقدم اعتراضا على القرار وتأمل أن تراجع السلطات التركية قرارها."من جانبها أعلنت الحكومة الألمانية احتجاجها على رفض السلطات التركية تجديد الاعتماد لمراسلين صحفيين يعملون في وسائل إعلام ألمانية بدون إبداء