بسبب اعتداءات جنسية.. فرنسا توجه دعوة للفاتيكان

تحرير:وكالات ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٣١ ص
دعت فرنسا، الفاتيكان، أمس الجمعة، للتحرك بعدما تم توجيه اتهامات بالاعتداء الجنسي بحق السفير البابوي لدى باريس، مشيرة إلى وجوب رفع الحصانة الدبلوماسية عنه. وذكرت مصادر قضائية فرنسية في منتصف فبراير أن التحقيق جاز بشأن السفير البابوي لويجي فينتورا (74 عاما) للاشتباه بأنه تحرش بمسؤول في مكتب رئيس بلدية باريس. ويجري تحقيق كذلك بشأن فينتورا الذي كان سفيرا في كندا (2001-2009)، للاشتباه بارتكابه اعتداء جنسي هناك كذلك، بحسب ما أفادت سفارة الكرسي الرسولي في أوتاوا الخميس.
وقالت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ناتالي لوازو لمحطة "سي نيوز" التلفزيونية لدى سؤالها بشأن إمكانية رفع الحصانة الدبلوماسية عن فينتورا: "أنتظر من الكرسي الرسولي أن يتحمل مسؤوليته".وأضافت "في هذه المرحلة، يحظى (فينتورا) بحصانة دبلوماسية، لكن الكرسي الرسولي على علم بالاتهامات الجديّة الموجهة للسفير