دم وجثة في «شوال»| قصة قتيل بركة الحج بالمرج

المتهم قتل صديقه في شقة شقيقه وترك له جثته وهرب.. والجيران: منعرفش حاجة عنه وصحينا على صوت «الحقوا فيه قتيل في الشقة اللي في السابع.. وعاطف كان رجلا محترما»
تحرير:محمد أبو زيد ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٣٨ ص
«أنا متخانق مع مراتي هات مفتاح شقتك اقعد فيها يومين تلاتة» بهذه الحيلة استولى «عاطف» على مفتاح شقة شقيقه بعدما أقنعه بوجود خلافات بينه وبين زوجته ويريد أن يقيم فيها لحين عودته من الإجازة وبالفعل أعطاه المفتاح وذهب لقضاء إجازته «كلها عشرين يوم وهرجع يا عاطف»، قبل أن يعود ويكتشف ما أجرمه أخوه في حقه إذ هرب من الشقة وترك لشقيقه تذكارا في الشقة عبارة عن جثة لقتيل ليدخل الأخ العائد من الإجازة في دوامة التحقيقات، فضلا عن الصدمة التي تعرض لها عقب اكتشاف الجثة والدماء، واضطراره إلى ترك الشقة رغم عدم صلته بالجريمة.
الأجواء تسير عادية في شارع بركة الحج المتفرع من شارع كفر الباشا بمنطقة المرج حتى يعود شقيق «عاطف» من إجازته يوم الثلاثاء الماضي ويفتح شقته المستأجرة بالدور السابع في منزل متواضع يفصح عن حال قاطنيه يدخل ويبحث عن شقيقه داخل الشقة ولكن بحثه لم يدم طويلا إذ تفاجأ بوجود جثة لشاب مجهول داخل «جوال»