جوني ديب يطلب تعويضا 50 مليون دولار من زوجته

تحرير:حليمة الشرباصي ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
جوني ديب
جوني ديب
أشعل الممثل الأمريكي جوني ديب الجدل من جديد، بعد رفعه قضية تعويض على طليقته آمبر هيرد، بطلة فيلم Aquaman، يطالب فيها بتعويض 50 مليون دولار من زوجته (32 عاما) على اتهاماتها الكاذبة بحقه، إذ سبق وفازت الممثلة بقضية طلاق من زوجها الذي دفع لها تعويضا قدره 7 ملايين جنيه تبرعت بها للجميعات الخيرية، على أثر ادعائها أنها ضحية عنف منزلي من الممثل وظهورها في وسائل الإعلام بكدمات على وجهها وجسمها، وفي حالة ثبوت التهمة سوف تدفع "هيرد" تعويضًا كبيرًا لطليقها، وتخسر كثيرا من سمعتها ومصداقيتها لدى جمهورها، بحسب مجلة People الأمريكية.
وأورد الممثل الأمريكي في دعواه ضد طليقته، أن "هيرد" كانت تخونه مع رجل الأعمال الكندي ومؤسس شركة "تسلا"، إيلون ماسك، بعد شهر واحد من زواجهما، وكانت تتلقى منه زيارات ليلية في منزلهما وفي نفس اليوم الذي زارها فيه ظهرت الكدمات على وجهها، مشيرًا -محامي "ديب"- في الدعوى إلى أن "هيرد" احتالت في قضية طلاقها