ألعاب طريقك للموت.. احذر «الحوت الأزرق ومومو»

أطلق البعض على لعبة مومو "الحوت الأزرق الجديد" لأنها أدت إلى انتحار العديد من مستخدميها، حيث تتصل لعبة مومو بتطبيق "واتس آب"، وفجأة ترسل إلى صاحب الموبايل رسائل تهديد
تحرير:فيروز ياسر ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
ألعاب طريقك للموت
ألعاب طريقك للموت
كل فترة يتم الإعلان عن لعبة إلكترونية تغزو العالم، وهناك ألعاب مخصصة للمراهقين والأطفال، حيث يجلسون أمام اللعبة لساعات طويلة، كما يلعبها البعض في الليل خصيصا، وبعدها بيوم أو بآخر يتغير سلوكهم، ويصبح الطفل أو المراهق ضحية للعبة حينما يحاول الانتحار. هذه السلسلة من الألعاب لا تنتهي، وعلى الرغم من التحذيرات القائمة عليها وتركيز بعض الجهات المعنية الخاصة بالدول العالمية لحجبها تماما من الهواتف، فإنه لا يزال بعض المراهقين أسرى لهذه الألعاب.. دعنا نتعرف معا على ألعاب الموت.
- لعبة مريم مريم فتاة جميلة تعيش في صراع داخل اللعبة، وكل ما عليك فعله مساعدتها في الخروج من الظلام إلى النور.. هذا وصف لعبة مريم، وعلى الرغم من الوجه الطفولي للفتاة داخل اللعبة والذي يؤثر في المراهقين والأطفال، فإنها تأخذك إلى نهايتك، وما يشير إلى ذلك صورة اللعبة التي توحي بالرعب الشديد.. اقرأ أيضا: