المفتي: استقلال المرأة ماليا لا يمنع دعمها لزوجها

٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
شوقي علام مفتي الجمهورية
شوقي علام مفتي الجمهورية
قال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية إن وجود الذمة المالية المستقلة للمرأة وحرية التصرف الشرعي التي أعطاها وقررها الإسلام الحنيف لها، لا يمنع دعم المرأة لزوجها وبيتها، إذ يعد ذلك لونا من ألوان التضحية والعطاء تستقر به الأسرة، ويطلب منها ذلك على جهة طيب الخاطر وحسن الإيثار وابتغاء ثواب الله تعالى لها على ذلك، وهذا ما تؤمن به المرأة المصرية على مر العصور، موضحا أن للزوج أيضا ذمة مالية مستقلة عن زوجته، والعكس، فلا يترتب على الزواج في الشريعة الإسلامية اندماج مالية أحد الزوجين مع مالية الآخر، سواء الأموال السائلة أو الأملاك أو غير ذلك من صور المال.
وحول الذمة المالية للمرأة، أوضح علام في تصريحات، اليوم السبت، أن الإسلام جعل للمرأة ذمة مالية مستقلة، وأثبت لها حقها في التملك والتصرف في أموالها وأملاكها كيفما شاءت، ولا علاقة لأحد في تصرفها في مالها، ولا يحق لأحد أن يعقب عليها إلا من باب النصح فقط، ولم يكن لمثل هذا التشريع وجود قبل الإسلام؛ فكانت