هل يعود الأنبا أمونيوس إلى إيبارشية الأقصر؟

الأنبا أمونيوس أسقف الأقصر المستبعد منذ عام 2000 يلتقي البابا تواضرواس في دير الأنبا بيشوي.. ومؤشرات قوية حول عودته مرة أخرى.. وشعب كنيسته يضغط لإعادته للكرسي
تحرير:بيتر مجدي ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠١:١٧ م
في زمن البابا الراحل شنودة الثالث، تولى الراحل الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ وسكرتير المجمع المقدس ملف المحاكمات الكنسية، وبسببه اشتهر بلقب «الرجل الحديدي»، وحاكم الكثير من الكهنة والأساقفة، لعل أبرزهم الأنبا أمونيوس أسقف الأقصر، الذي التقاه البابا تواضروس الثاني، مؤخرا في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، حيث يوجد مقر بابوي للبابا، وحيث يعيش الأنبا أمونيوس منذ تم إبعاده عن إيبارشيته بقرار من المجمع المقدس في جلسة 17 يونيو 2000، ما يطرح سؤالا: هل يقترب الأنبا أمونيوس من العودة إلى إيبارشيته بعد نحو 19 سنة؟
لم يكن الأنبا أمونيوس وحده من تم إبعاده عن إيبارشيته، فقد سبق أن تم في مطلع التسعينيات إبعاد الأنبا إيساك «خوري إيبسكوبس» أي مساعد أسقف، كان مساعدا للأنبا مكسيموس مطران القليوبية الراحل، والأنبا متياس أسقف المحلة عام 2005، والأنبا تكلا في مطلع عام 2002. (اقرأ أيضا: هل تراجع الكنيسة موقفها