حماة طبيب كفر الشيخ: «حرق قلوبنا.. وخسر دنيا وآخرة»

تحرير:محمود أبو خضرة ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
سادت حالة من الفرح، أسرة ضحية مذبحة كفر الشيخ، اليوم السبت، وسط تكبير وتهليل عقب علمهم بحكم محكمة جنايات كفر الشيخ برئاسة المستشار بهاء المري رئيس الدائرة، بإعدام "أحمد عبد الله زكى" قاتل زوجته وأطفاله بكفر الشيخ. وقالت وفاء شهاب، والدة الدكتورة مني السجينى، إنها كانت واثقة من القضاء وأحكامه، وإن رأى مفتى الجمهورية سيأتي بتأييد حكم الإعدام، مشيرة إلى أن فرحتهم سوف تكتمل عندما يتم القصاص منه وإعدامه بعد أن حرق قلوبهم على ابنتها وأحفادها الثلاثة بدم بارد.
وأضافت والدة الضحية، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أنها صابرة وراضية بقضاء الله، وتتمنى أن تدخل مع ابنتها وأحفادها الثلاثة الجنة، مشيرة إلى أن الجاني خسر دنياه وآخرته وغدر بهم، ولم يراع العشرة والمودة ولا وقوفها بجواره طيلة حياتهما الزوجية. كانت محكمة جنايات كفر الشيخ برئاسة المستشار بهاء الدين المري،