«القومي للمرأة» يشكر شيخ الأزهر لدعمه قضايا المرأة

تحرير:إسراء زكريا ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٩ م
وجه المجلس القومي للمرأة الشكر للإمام الأكبر، دكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، على تصريحه الأخير في برنامجه الأسبوعي على الفضائية المصرية، الذي أشار فيه إلى أن «أولى قضايا التراث التي تحتاج إلى تجديد هى قضايا المرأة، لأن المرأة هي نصف المجتمع، وعدم الاهتمام بها يجعلنا كمن يمشي على ساق واحدة»، وأكد شيخ الأزهر أيضا أن تعدد الزوجات «يظلم المرأة والأصل هو الزوجة الواحدة»، وهو ما جعل المجلس القومي يصدر هذا البيان، باعتبار تصريحات شيخ الأزهر خطوة، في دعم حقوق المرأة ومساندة حقوقها من قبل الشريعة والدين.
بيان المجلس القومي للمرأة لفت لكلام شيخ الأزهر وتأكيده بأنه «لا يوجد تشريع أو نظام توقف واهتم بقضية ظلم المرأة مثلما توقف القرآن الكريم، وأن من يقولون إن الأصل في الزواج هو التعدد مخطئون». وقالت دكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إنه «نعبر عن عميق تقديرنا ونشكر الشيخ الجليل،