الأنبا أغاثون يهاجم منتقديه في الصحافة والسوشيال

تحرير:بيتر مجدي ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٩ م
من جديد عاد الأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة، ببيان بعنوان «حرية الرأي حسب منظورهم.. لهم الحق في التعبير دون غيرهم»، لينتقد فيه منتقديه، بعد البيان الذي أصدره عقب إحالة أوراق المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس للمفتي وهم الراهب المجرد إشعياء المقاري، والراهب فلتاؤوس المقاري، يدافع عنهم ويرفض الحكم، وانتقد كتابات البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحف، وقال إنها لـ«قلة ممن ينسبون لأنفسهم أنهم كتاب وإعلاميون»، ليصطدم بفئات كثيرة ومختلفة، يضافون إلى من اشتبك معهم من قبل في موضوعات ومواقف عدة.
الأنبا أغاثون بدأ بيانه، بمواقع التواصل الاجتماعي، منتقدا نشر أخبار لا صحة لها، أو رأيا غير صحيح من وجهة نظره، واعتبره منبر من ليس له منبر واتخذها البعض لتوجيه الإهانات، رغم أنه عدد فوائدها في سرعة تبادل الأخبار. (اقرأ أيضا: الأنبا أغاثون.. «الاتجاه المعاكس» للبابا تواضروس) ثم وجه حديثه