انتحار حداد وزوجته بسبب مصروف البيت في الدقهلية

تحرير:رانيا الديداموني ٠٢ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٣ م
انتحار
انتحار
"هترجع البيت مش هلاقيني في حياتك" عبارة تهديد أطلقتها زوجة شابة تُدعى أميرة من قرية كتامة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، بعد مشاجرة كبية مع زوجها، بسبب خلافات مالية وتوفير نفقات البيت، ورفضه منحها مصروف البيت تحت تصرفها، ولم يتخيل الزوج، الذي يعمل في مهنة الحدادة أن التهديد الذي أطلقته زوجته حقيقة، حتى عاد إلى المنزل ووجدها قد انتحرت بتناول حبة حفظ الغلال السامة، ليأخذ قراره بإنهاء حياته والانتحار هو الآخر إحساسا بالذنب وأنه سبب وفاتها وحتى لا يُتهم بقتلها.
تلقى اللواء محمد حجي، مديرأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، عن عثور شقيقين من قرية كتامة على جثامين  أخيهم "أحمد. أ. م" 50 عاما، يعمل حدادا، وزوجته "أميرة" 35 عاما، ربة منزل، ملقيان داخل مسكنهما ويبدو عليهما آثار تسمم.وعلى الفور انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة طلخا،