أكبر حزب إسلامي في الجزائر يقاطع انتخابات الرئاسة

٠٣ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥١ ص
قرر حزب حركة مجتمع السلم (حمس)، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، الانسحاب من سباق الانتخابات الرئاسية وعدم المشاركة فيها. وحسب مصدر من داخل الحزب، فإن مجلس شورى "إخوان الجزائر" صوت لصالح العدول عن خوض المعترك الرئاسي في الجزائر: "تماشيا مع رغبة الشعب، الذي خرج في مليونيات مناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة"، الذي عاد من جنيف مساء أمس وأعلن عن ممتلكاته، في خطوة دستورية تمهيدية لتقديم أوراقه -اليوم الأحد- للترشح للانتخابات المقررة في 18 إبريل المقبل.
ورغم تمسك رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري بخيار خوض السباق الرئاسي، فإن أغلبية الذين حضروا مجلس الشورى، الذي استمر لساعة متأخرة من الليلة الماضية، فضلوا "العدول وقوفا لجانب الشعب الذي خرج في مظاهرات متتالية، رافضة للعهدة الخامسة". وبذلك تكون حركة مجتمع السلم ثاني حزب جزائري ينسحب من انتخابات الرئاسة،