5 جينات جديدة تزيد خطر الإصابة بألزهايمر

٠٣ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٤ ص
في أوسع دراسة من نوعها أجريت حتى الآن عن الأسس الجينية لمرض ألزهايمر، توصل علماء أمريكيون إلى 5 طفرات جينية جديدة تجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بفقدان الذاكرة وألزهايمر. فقد عكف الباحثون على تحليل الحمض النووي لأكثر من 94 ألف شخص، تم تصنيفهم وفقا لأربع مجموعات جينية، في إطار مشروع الجينوم العالمي لألزهايمر. وقال الباحث بريان كونكل، الأستاذ في "معهد جونبى هوسمان للجينوم البشري" "إن جمع البيانات من مجموعات بحثية كثيرة أعطتنا القدرة على اكتشاف روابط جديدة لأسباب مرض ألزهايمر، الأكثر شيوعا للخرف لدى كبار السن".
وأضاف كونكل: "تحتوى الجينات على أدلة تعليمات الجسم، ولدينا الآن فهم أفضل لكيفية قراءة التعليمات المتعلقة بمرض ألزهايمر كخطوة أولية للتجربة إلى الرعاية السريرية". وشدد الباحثون على أن تعلم المزيد عن كيفية تأثير المتغيرات الخمسة الجينية على خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، يمكن أن يحسن معرفة كيفية بدء المرض. كما