«النواب» يحذر من قرصنة المعلومات: نريد منظومة أمان

تحرير:أحمد جاد ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ١٢:١٠ م
هاكر - صورة تعبيرية
هاكر - صورة تعبيرية
حذرت الدكتورة مي البطران وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، من وجود "هاكرز" يهاجمون على وجه التحديد البيانات المصرفية الإلكترونية للشركات وللأفراد، ويكشفون جميع المعلومات البنكية، موضحة أن "الهاكر" المخترق للمواقع الشركات يستطيع تغيير البيانات الخاصة بفيزا العميل وإدراج بيانات جديدة مختلفة، بالإضافة إلى أن تسريب معلومات المواطنين عبر بطاقات الائتمان وغيرها يسبب اختراق لخصوصية المواطن، ما يضع الجهة المسربة لبيانات المواطنين تحت طائلة القانون.
وقالت البطران، في بيان، اليوم الأحد، إن العميل هو الضحية عندما يتعرض للخداع، إذ أن هذا النوع من السرقات غالبا ما يكون طي الكتمان إذ تخشى المصارف أن تصبح علنية ما قد يؤثر على سمعتها، لذلك كثيرا ما تلجأ لتعويض الزبائن خوفا من انفضاح الأمر على مستوى واسع. وأكدت أن الدستور ينص على حماية بيانات المواطنين