محكمة الطعون العسكرية تؤيد حبس هشام جنينة 5 سنوات

٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٦ م
هشام جنينة - صورة أرشيفية
هشام جنينة - صورة أرشيفية
قضت محكمة الطعون العسكرية، اليوم الأحد، بتأييد حبس المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، لمدة 5 سنوات، وذلك في اتهامه بالتصريحات المسيئة لأحد المواقع الإخبارية، والتي زعم فيها أن وثائقا تخص الدولة جرى تهريبها للخارج. وكانت المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار أحمد أبو العزم، قد قضت في شهر فبراير الماضي، برفض الطعن المقام من هشام جنينة، بوقف وإلغاء الحكم الصادر من القضاء الإداري برفض دعوى بطلان إعفائه من منصبه لزوال شرط المصلحة.
وقدم «جنينة»، في طعنه الذي حمل رقم55892، مذكرة أوضح فيها دفوعه بعدم دستورية القانون رقم 89 لسنة 2015 بشأن إعفاء رؤساء أعضاء الهيئات الرقابية من مناصبهم، وفقا لما نصت عليه لائحة مجلس النواب النافذة وقتئذ مما يجرد القرار بقانون من أية قيمة قانونية دون حاجة لأي إجراء آخر. استند «جنينة»