بعد 14 عاما.. القبض على أخطر رجل مافيا في إيطاليا

تحرير:التحرير ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١٥ م
تمكنت السلطات الإيطالية، أمس السبت، من إلقاء القبض على ماركو دي لاورو، واحد من أهم زعماء المافيا الإيطالية في مدينة "نابولي" جنوبي البلاد، بعد نحو 14 عاما من مطاردته، حيث ألقي على "دي لاورو" البالغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما دون مقاومة منه، في منزل متواضع يعيش به مع زوجته في حي "تشيايانو"، حيث شارك أكثر من مئة وخمسين شرطيا إيطاليا في العملية بالنظر لأهمية المتهم الذي يعد واحدا من ضمن أكثر 4 مجرمين مطلوبين في إيطاليا، وشارك في العديد من العمليات الإجرامية على مدى عمره.
ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية، عن أنطونيو دي ليسو قائد شرطة "نابولي" قوله، إن "أنشطة غير اعتيادية" هي التي أدت إلى الكشف عن مكان المتهم، مضيفا أن الشرطة لم تعثر على أي أسلحة في منزل "دي لاورو" بعد القبض عليه، ووجدت مبلغا قليلا من المال. وكانت مذكرة دولية قد صدرت في 2006 من أجل القبض على "دي لاورو"،