محافظ بورسعيد يدلي بشهادته في «رشوة رئيس الجمارك»

تحرير:شيماء رشاد ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٣٥ م
أدلى اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، بشهادته اليوم الأحد، أمام محكمة جنايات بورسعيد -برئاسة المستشار سامي محمود عبد الرحيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين سامح عثمان يوسف، نائب رئيس المحكمة، ومحمد زكي العطار، وسكرتارية عصام سليم وإيهاب محمد علي- في قضية الرشوة المقيدة تحت رقم 4375 لسنة 2018 جنايات ميناء بورسعيد، والمتهم فيها رئيس مصلحة الجمارك و6 آخرون، والتي تنظر رابع جلسات محاكمة رئيس مصلحة جمارك بورسعيد السابق، "جمال.ع.ا"، في اتهامه بتقاضي رشوة.
وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة أن المتهم طلب وأخذ مبالغ وعطايا على سبيل الرشوة من المتهمين "علاء.ال" و"إسلام.ح"، مستخلصين جمركيين، بواسطة متهمين آخرين، ليستعمل نفوذه لدى الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد حتى يتمكنا من إنهاء مصالحهما. وتبين من التحقيقات أنه بتسجيل المحادثات الهاتفية ولقاءات المتهمين،