80 عاما على اكتشافه السعودية تفكر فيما بعد عصر النفط

مثل اكتشاف النفط في المملكة العربية السعودية، واحدا من أهم الأحداث الاقتصادية ليس فقط للبلاد نفسها، بل على مستوى الأسواق العالمية النفطية خلال 80 عامًا تقريبًا.
تحرير:محمود نبيل ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٢٧ م
النفط السعودي
النفط السعودي
دومًا ما تحمل الاكتشافات العلمية والاقتصادية أهمية كبيرة للدول التي استفادت منها، إلا أن بعض تلك الإنجازات والاكتشافات الاقتصادية، وبشكل خاص ما يتعلق منها بالنفط، تحظى بأهمية استثنائية على كل المستويات السياسية والاقتصادية. واليوم تحتفل المملكة بذكرى واحد من أهم اكتشاف النفط، الذي كان حدثًا تاريخيًا ليس فقط للسعودية، ولكن أيضًا للأسواق العالمية، التي استفادت من الاحتياطيات الضخمة التي تمتلكها أرامكو، ما منح الرياض قوة وحضورا قويا على الساحة الدولية في الاقتصاد والسياسة.
اكتشاف النفط بدأت القصة بمحاولة مؤسس السعودية، الملك عبد العزيز آل سعود، بتوفير سبل مختلفة لتنويع مصادر الدخول الاقتصادية للبلاد، والتي كانت تعتمد بصفة شبه رئيسية على التجارة والصناعات البسيطة وتربية المواشي والزراعة. ارتفاع أسعار النفط بعد الهجوم على الناقلات السعودية وبالإضافة إلى الحج والعمرة، سعت