عظماء إفريقيا.. حكاية الوحش «يكيني» الذي مات مجنونًا

اشتهر بصورته وهو يعانق الشباك خلال مونديال 1994، بعد تسجيله أول هدف لنيجيريا في الحدث العالمي خلال مباراة بلغاريا التي انتهت بفوز النسور الخضراء بثلاثية نظيفة
تحرير:أحمد سيد ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٥٦ م
«رغم تمتعه بشهرة كبيرة، وسط الجيل الذهبي لمنتخب النسور الخضراء، إلا أنه لم يبزغ نجمه صغيرًا كالعادة، فبداية تألقه الحقيقي، جاء وهو في عامه التاسع والعشرين، بعدما توج بلقب هداف الدوري البرتغالي، وفي نفس العام توج بلقب أفضل لاعب في القارة، بعد حصوله رفقة منتخب بلاده، على أمم إفريقيا وكان نجم الكان، وصاحب أول هدف في تاريخ بلاده بالمونديال، حيث شارك في نسختى 1994 و1998».. هو الأسطورة الإفريقية رشيدي يكيني. «التحرير» تقدم سلسلة موضوعات باسم «عظماء إفريقيا»، لإلقاء الضوء على نجوم القارة قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر في يونيو المقبل
بولاية كادونا عاصمة منطقة شمال نيجيريا، ولد رشيدي يقيني بالله، وهو من مسلمي نيجيريا، في الـ23 من أكتوبر عام 1963، وبدأ حياته في عالم الساحرة المستديرة لاعبًا في نادي يونايتد نيجيريان تكسيلنز عام 1982، ثم انتقل في العام التالي لشوتنج ستارز الأشهر بين أنديه نيجيريا، وظل معه حتى عام 1984، قبل أن يرحل لنادي