«لبوسة اتقتل».. قصة ثعبان أثارت تعاطف سكان الرحاب

تحرير:محمود الهواري ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٠١ م
ثعبان من النوع المنزلي الأليف زحف نحو المصلين بمسجد في مدينة الرحاب وقيام أحد المصلين بقتله بواسطة حجر كان حديث المدينة في الرحاب وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بسكان الحي الراقي، وانتشرت التعليقات المنددة بقتل الثعبان بعد أن ألقاه صاحبه بالشارع وحيدا، فيما سخرت صفحات أخرى من الجريمة حتى إن أحدهم قال لست وحدك يالبوسة، وهو الاسم الذي اشتهر به الثعبان التقيل على صفحات سكان المدينة. وتلقت غرفة الطب البيطرى بمدينة الرحاب، أنباءً عن ظهور ثعبان بالمجاورة 103 «عمارة 8» كان بالقرب من المصلين عندما قام أحدهما بإلقاء الحجارة وقتله على الفور.
قال أحد رواد الفيسبوك من السكان إنه «خلال صلاة الجمعة تمكن كل من ملاك وأمن مدينة الرحاب من قتل ثعبان يدعى لبوسة بعد صلاة الجمعة، حينما ظهر الثعبان زاحفا نحو المصلين فى ظاهرة لم تعهدها المدينة من قبل وقُتل على الفور بالحجارة». كما أكد مصدر مسئول بجهاز مدينة الرحاب، أن الثعبان كان يمتلكه