الشهيد الذي انتظره الرسول في الجنة.. الطيار أحمد التهامي

لا نستطيع أن نتجاهل قصة الرؤيا التي رآها في منام قصير أو أن نتعمد تجاهلها ونعتبرها خلقا أسطوريا من بنات أفكار كاتبه أو قائله لإضفاء غموض وسحر وتشويق على قصة هذا الشهيد
تحرير:أميرة إبراهيم ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م
يوم الشهيد  الشهيد أحمد التهامي
يوم الشهيد الشهيد أحمد التهامي
ولا نستطيع أن نضع جانبًا حقيقة أنه شقيق زوجة الشهيد إبراهيم الرفاعي، الذي أحبه حبًّا شديدًا وهو على قيد الحياة، وأفقده موته التحكم في نفسه، فأقسم أن ينتقم له. وهل نستطيع أن نخفي العجب عندما نكتشف أن الشهيد أحمد التهامي صدق رؤياه وأبر بقسمه ثم لحق بموعده مع الرسول الكريم! هو الطيار أحمد كمال حسن التهامي، شقيق الوزير عبد الرحمن حسن التهامي، أحد رفاق الزعيم عبد الناصر قبل وبعد ثورة يوليو ونائب رئيس الوزراء على أيام الرئيس السادات.
فى ذلك الوقت منذ خمسة وأربعين عامًا كان شابًّا مرحًا ممشوق القوام مليئًا بحيوية الشباب، جميل الملامح.. لكنه قبل الحرب بأيام ودون أن يعلم بموعد الحرب أو أنه سيشارك بها بدأ يتجه إلى الصلاة والعبادات وقراءة القرآن. لمتابعة التحقيقات الخاصة في يوم الشهيد  وقامت الحرب وشارك مع زملائه في طلعاتهم