انتخابات مبكرة.. 3 وعود في رسالة بوتفليقة للجزائريين

الاحتجاجات تضرب الجزائر منذ إعلان بوتفليقة ترشحه لولاية خامسة.. ويرى المعارضون أن الرئيس لم يعد لائقا صحيا بالإضافة إلى انتشار الفساد وتأخر الاقتصاد
تحرير:وكالات ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٩:٥٥ م
تعهد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في رسالة ترشحه للانتخابات الرئاسية، بالمكوث في السلطة عاما واحدا في حال فوزه، قبل أن يجري انتخابات مبكرة لن يترشح فيها، لكنها ستضمن انتقالا سلسا للسلطة، حسبما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية. ولم يحضر بوتفليقة إلى المجلس الدستوري لتقديم أوراق ترشحه بنفسه لظروفه الصحية الصعبة، حيث يخضع حاليا للعلاج في جنيف. وقال في الرسالة التي نشرتها الوكالة بعدما أودع مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان ملف الترشح نيابة عنه، إن الندوة الوطنية للإجماع ستحدد تاريخ الانتخابات الرئاسية المبكرة.
تعهدات ووعود في رسالة بوتفليقة- تنظيم "ندوة وطنية شاملة جامعة ومستقلة لمناقشة وإعداد واعتماد إصلاحات سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية، من شأنها إرساء أسيسة النظام الجديد الإصلاحي للدولة الوطنية الجزائرية، المنسجم كل الانسجام مع تطلعات شعبنا".- إعداد دستور جديد يزكيه الشعب الجزائري عن طريق الاستفتاء،