«أنفلونزا الطيور» تعود بفيروس جديد.. هل ننتظر كارثة؟

«الزراعة» تكتشف نوعا جديدا لمرض أنفلونزا الطيور نتيجة اختلاط فيروسين.. «الخدمات البيطرية» تحاصر البؤر المصابة بالمرض.. والبرلمان: ملف الدواجن فى مصر يحتاج إلى ثورة
تحرير:أمين طه ٠٤ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:١٤ م
الدواجن
الدواجن
أثار إعلان وزارة الزراعة اكتشاف نوع جديد لمرض أنفلونزا الطيور«h5n2» نتيجة اختلاط فيروسين نتج عنه فيروس ثالث، حالة من القلق لدى الكثيرين، خاصة أنه تم اكتشافه في إحدى مزارع البط، بمحافظة الدقهلية، الأمر الذى أعاد للأذهان مع حدث فى مصر عام 2006، عندما أعلنت الحكومة عن وجود حالات مرضية بأماكن متفرقة، ما تسبب في خسائر جسيمة لأصحاب مزارع الدواجن ومربيها من القرويين، ونتج عنها وفاة وإصابة عشرات البشر من مخالطي الطيور، مما يطرح تساؤلا حول أسباب عودة المرض مرة أخري ولماذا لا يتم القضاء عليه؟
وبلغ ضحايا فيروس إنفلونزا الطيور في مصر إلى حوالي 70 وفاة منذ ظهوره فى عام 2006، وذلك وفقا لبيان أعلنته وزارة الصحة المصرية فى نهاية 2014. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن فيروس إنفلونزا الطيور، انتقل من الطيور إلى البشر لأول مرة عام 1997، وظهر بين الدواجن في منطقة هونغ كونغ، وتمكن ذلك الفيروس، منذ