7 أيام على كارثة محطة مصر.. 4 بيانات و23 شهيد وحبس 6

استدعاء رئيس هيئة سكك حديد مصر وباقي المسئولين لسماع أقوالهم.. انتداب لجنة من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لفحص المبنى المتضرر .. حبس مشرف الملاحظة بعد ضبطه
تحرير:محمد الأشموني ٠٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
مرت 7 أيام على كارثة محطة مصر، والتي وقعت الأ{بعاء 27 فبراير الماضي، والذي تسبب فيه جرار قطار طائش، خرج من المخزن متجها بسرعة 120 كيلو متر في الساعة إلى رصيف رقم 6، ليتسبب في سقوط 23 شهيدا، وإصابة العشرات، تم نقلهم إلى عدد من المستشفيات لتلقي العلاج.. وخلال الأيام الماضية شهدت التحقيقات مفاجآت مدوية، وقرارات هامة، وحبس عدد من المتهمين، وانتداب لجنة من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة للتحقيق في الواقعة، بجانب اللجنة التي تم تشكيلها من الهيئة لمعرفة ظروف الحادث.
كارثة في محطة مصر (27 فبراير)   صباح 27 فبراير الماضي، استيقظت مصر على كارثة استشهاد العشرات وإصابة آخرين، في اصطدام جرار قطار بحاجز خرساني، وصاحب الحادث استقالة وزير النقل الدكتور هشام عرفات، وفتح تحقيقات موسعة في القضية، وظهور فيديو للجرار يسير بدون سائق، وفيديوهات أخرى لمواطنين لقوا حتفهم حرقا