جول جمال.. سوري استشهد في عشق مصر

الشهيد الذي ودعته أجراس الكنائس وتكبيرات المآذن.. ومنحه جمال عبد الناصر وسام النجمة العسكرية، وأطلق اسمه على شارع في الدقي وآخر بالإسكندرية
تحرير:أميرة إبراهيم ٠٥ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٥ م
يوم الشهيد   جول جمال
يوم الشهيد جول جمال
قبل أن يعلن الساسة الوحدة بين مصر وسوريا بسنوات، كانت الوحدة واقعًا عاشه شعبا البلدين، هذا ما تؤكده قصة هذا الشاب السوري الصغير الذي ترك دراسته الجامعية في بلاده وارتحل إلى مصر، ليحقق أمنيته الغالية بأن يصبح ضابطا بحريا. وبمجرد أن حقق حلمه وأصبح ما أراده وضع حلمه وراء ظهره، وقدم حياته كلها فداء ودفاعًا عن مصر في أثناء العدوان الثلاثي.
ولد جول جمال لأسرة مسيحية سورية في الأول من إبريل عام 1932 في قرية المشتاية التابعة لمحافظة حمص، ثم انتقل إلى اللاذقية مع أسرته ووالده، الذي كان طبيبًا بيطريًّا ومديرًا للصحة الحيوانية في اللاذقية. الأب الطبيب شارك في المقاومة ضد الاحتلال الفرنسي بسوريا، لذا ربما لم يكن مستغربًا أن يرث أبناؤه (دعد وعادل