«حارة الشرفا» قدّم أول طفل شهيد.. دراما ثورة 1919

أعمال تليفزيونية قليلة تناولت ثورة 1919، كما حدث في السينما، وعلى الرغم من أن تناولها كان هامشيًا في أغلب الأعمال، فإن هناك أعمالا أخرى قامت قصتها الرئيسة حولها
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
مشهد من "أهو ده اللي صار"
مشهد من "أهو ده اللي صار"
رغم عظمة ثورة 1919، ونضال قائدها الزعيم سعد زغلول، فإن السينما المصرية تجاهلتها ولم تُقدّم عملا واحدًا تدور أحداثه حولها، وكان التناول هامشيا، ونفس الأمر ينطبق على الدراما التليفزيونية، فقليلة هي المسلسلات التي تناولت أحداث ثورة 19، ولم يُقدّم عنها سوى بعض المشاهد في عدد من المسلسلات، سوى مسلسل واحد دارت أحداثه بالكامل حولها، وهو "ثورة وحكاية"، ولكن إنتاجه كان محدودًا، ونجومه ليسوا من الصف الأول، فلم يُحقق أي نجاح ومرّ كأن لم يُنتج من الأصل. ونتطرق لذلك في السطور التالية بمناسبة حلول 100 عام على ذكرى ثورة اتحاد الهلال مع الصليب.
حارة الشرفا (1986) مسلسل أحمد خضر، تأليف محمد جلال عبد القوي، بطولة عبد الله غيث، وعفاف شعيب، وبرلنتي عبد الحميد، وسعد أردش، وحمدي غيث، ونجاح الموجي، ومحمود حميدة، والمسلسل مكون من 15 حلقة فقط، من إنتاج التليفزيون المصري، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي إنساني في أثناء ثورة 1919، وخلال فترة الثورة الشعبية