أهو ده اللي صار حلقة19.. سلمى تندم على علاقتها بيوسف

تحرير:عبد الفتاح العجمي ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ ص
أهو ده اللي صار
أهو ده اللي صار
تبدأ الحلقة 19 من مسلسل "أهو ده اللي صار"، بـ"خناقة" بين "يوسف وسلمى" بعد أن علمت أن القصر سيصبح ملكًا له بصفته الوريث، وأنه غير مدرج ضمن مجلد التراث. يرفض أن يُخبرها بالحقيقة وأن والدها ساومه ليوافق على خطبته لها، وكذلك يخدعها والدها. تشعر "سلمى" أن هناك شيئا خاطئا وأن خطيبها يكذب عليها، وتقول لصديقتها: "يا ريتني لا روحت إسكندرية ولا قابلته، ولا دخلت القصة دي كلها". تحذّرها والدتها هي الأخرى من "يوسف"، خاصة أنها معترضة على خطوبتها له من الأصل، وتخبرها أنه حال تعرّضها لمكروه بسببه فلن ترحمه. بينما "سلمى" تهرب من حزنها بسماع عبد المطلب وفيروز.
اقرأ أيضًا| «أهو ده اللي صار» حلقة18| هلاوي يعود من الموت لينتقم ولا يزال رجل الأعمال "أحمد البساطي" يحاول مع "يوسف" لإقناعه بأن يبيع قصر "نوار باشا" له، ويعرض عليه مقابل 100 مليون جنيه. ومن جانب آخر، يواصل والد "سلمى" تزييف تاريخ القصر، ويحصل على النسخ الأصلية من المجلدات التي ترصد