انتقادات للرقابة المالية لتأخر حسم صفقة «جلوبال»

تعاني شركة «جلوبال تليكوم» وهي من الشركات صاحبة الوزن النسبي الكبير في المؤشر الرئيسي للبورصة، من تراكم الأعباء والديون عليها التي وصلت إلى 500 مليون دولار.
تحرير:أمل نبيل ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٠ ص
في العاشر من فبراير الماضي، تقدمت شركة فيون الهولندية لخدمات الاتصالات بعرض شراء إجباري لحصة 42.31%، في شركة جلوبال تليكوم القابضة مقابل 5.30 جنيهات للسهم بغرض شطب الشركة من البورصة المصرية. وأعلنت الرقابة المالية أنها تدرس العرض المقدم من شركة"فيون" وعلى الرغم من مرور ما يقرب من شهر على تقديم عرض الاستحواذ من قبل الشركة الهولندية فإن الرقابة المالية لم تحسم بعد قرارها النهائي بالموافقة على عرض الشراء أو رفضه. وتعقد جلوبال تليكوم جمعيتها العامة العادية.
كانت فيون قد تقدمت في نوفمبر 2017، بعرض شراء إجباري لـ42.31% من رأسمال جلوبال تيلكوم القابضة بسعر 7.9 جنيه للسهم. وفي3 أبريل 2018، خاطبت شركة "فيون"، الهيئة العامة للرقابة المالية بسحب عرض الشراء الإجباري على أسهم جلوبال تليكوم، بسبب مرور الوقت دون الحصول على موافقة هيئة الرقابة المالية على العرض. وتقدمت