«جثة وراء الثلاجة».. تفاصيل إعدام زوجة في عين شمس

انقضت عليها حماتها بآلة حديدية، ضربتها على رأسها أفقدتها وعيها بشكل جزئي، ثم تناوب شقيق زوجها الأصغر «غزها» بـ«مطواة»، لتفارق الحياة في نهاية مأساوية
تحرير:تهامى البندارى ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ١١:٥٩ ص
«حطوا الجثة في أكياس ولفوها في سجادة وحطوها ورا التلاجة»، بتلك الطريقة انتهى جحيم كانت تعيش فيه «آية»، آخر 4 سنوات من زواجها بـ«أيمن» الذي تبدلت حياته من شاب يسعى للاستقرار وبناء أسرة سعيدة في جو هادئ، إلى صاحب «عين زايغة»، وصل به الأمر إلى خيانة زوجته مع جارته صديقة والدته، عدة مرات في فراش الزوجية، غير مبال بمشاعر وحقوق زوجته التي كشفت خيانته، فقرر بكل بجاحة الخلاص منها إلى الأبد، ليتفرغ لإرضاء شهواته مع عشيقته التي أصبحت كل حياته، لتصير الحادثة حديث الناس في عين شمس.
داخل شارع مكة في منطقة عين شمس، كانت تسير حياة آية بخطى ثابتة، فالفتاة التي تقدم إليها كثير من الجيران لخطبتها ولم توافق عليهم، وافقت هذه المرة على الارتباط بـ«أيمن»، بعدما زكاه لها والدها، كونه زميله في مصنع، طمعا في «سترة بنته»، وعلى عجل تمت الخطبة وعاش الزوجان حياة مستقرة،