رئيس «شرم الشيخ الآسيوي»: «العين بصيرة والإيد قصيرة»

مجدي أحمد علي كشف في حواره لـ"التحرير"، كواليس الأزمة التي وقعت خلال حفل افتتاح "شرم الشيخ الآسيوي"، وأفصح عن نيته حول الاستمرار في مهمته كرئيس للمهرجان من عدمه
تحرير:محمد عبد المنعم ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
انطلقت فعاليات مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية، السبت الماضي، والجميع استبشر بالمهرجان حديث الولادة، وأنه سيسجل حضورا قويا على خريطة المحافل السينمائية في مصر، لكن ومن اللحظة الأولى، وقعت العديد من المشكلات، بداية من الشكاوى من بعد المسافات بين أماكن إقامة ضيوف المهرجان والصالات التي تستضيف العروض، وصولا إلى عدم عرض فيلم الافتتاح.. ما سبق وأكثر جعل المشاركين في المهرجان يعربون عن غضبهم، وأثر على نسب مشاهدة الأفلام، وقد تحدثنا في تلك الملفات مع رئيس المهرجان المخرج مجدي أحمد علي، الذي أعطى ردودا "صريحة".
*في البداية.. ما الأسباب التي دفعتك لتولى رئاسة مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية؟ مجلس أمناء مؤسسة نون المنظم للمهرجان طلب مني أن أتولى المنصب، ووافقت فورا لأن المهرجان عزيز على قلبي، والموجودون به أصدقائي، سواء جمال زايدة، الرئيس السابق للمهرجان أو الناقدة ماجدة موريس، وأيضا الناقد يوسف