صديق العيسوي: دمج المؤسسات القومية «تشريد للزملاء»

٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٤٤ م
رفض صديق العيسوي المرشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين، التصريحات الصادرة عن مجلس الوزراء بخصوص إعادة هيكلة الصحف القومية ودمجها، والتي تتمثل في تقليل عدد إصدارات كل مؤسسة، والاستثمار في الصحافة الإلكترونية. وأضاف مرشح الصحفيين، أن تلك المؤسسات العريقة ملكا للشعب، ولا يحق للحكومة اتخاذ إجراءات غير مدروسة تجاهها، وبخاصة أن تلك الإجراءات سوف ينتج عنها تشريد عدد كبير من الزملاء العاملين بها، لافتا إلى أن نقابة الصحفيين «سوف تقف بكل قوة ضد هذا المخطط الذي يهدف لتشريد العاملين بتلك الإصدارات، ولن تسمح بتصفيتهم تحت أي ذريعة».
وطالب العيسوي، أعضاء مجلس النقابة الحالى، بضرورة عقد اجتماع فورى وعاجل، ثم بعدها دعوة كل المرشحين لانتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين، لمناقشة تلك التصريحات الخطيرة الصادرة عن المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء بهذا الشأن، والاتفاق على خطوات جادة ضد مخطط دمج المؤسسات القومية وتشريد العاملين بها،