هل تنجح ماي في الحصول على دعم حلفائها الأيرلنديين؟

تحاول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الحصول على دعم حلفائها الأيرلنديين الشماليين لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست"، فهل تتمكن من القيام بذلك؟
تحرير:أحمد سليمان ٠٦ مارس ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ م
على مدى الأسابيع القليلة الماضية، خفف الحزب الديمقراطي الوحدوي، أكبر الأحزاب في أيرلندا الشمالية والموالي لبريطانيا، من لهجته المضادة لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "البريكست" الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، مع قادة الاتحاد في وقت سابق من الأسبوع الماضي، ما أثار الأمل في نفوس المسؤولين في لندن، بأنه سوف يتأثر بالتنازلات البسيطة التي يستعد الاتحاد الأوروبي لتقديمها لرئيسة الوزراء لضمان التوصل إلى اتفاق، قبل الموعد النهائي للبريكست المقرر في التاسع والعشرين من مارس الجاري.
وأشارت شبكة "بلومبرج" الأمريكية إلى أن الحزب يبحث عن ذريعة للتحرك، وفقا لبعض المسؤولين، لا سيما جهود مجموعات الضغط التجارية والزراعية التي تدعم الخطة البديلة للحدود الأيرلندية، والتي صممت لإبقاء الحدود الأيرلندية على حالها. ومع ذلك، يصر العديد من المراقبين المقربين من الحزب الديمقراطي الوحدوي، على