حكومة أبراج ساويرس

بقلم: عمر طاهر
كاتب صحفي له العديد من الكتب ودواوين الشعر، وكاتب سيناريو.
٠٧ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
نجيب ساويرس
نجيب ساويرس
اختار أكثر من مليون مواطن النزوح بعيدًا عن العاصمة، طمعًا فى حياة أفضل على كل المستويات الإنسانية والبيئية والاجتماعية، لم يكن النزوح يخص طبقة بعينها، يشهد على ذلك التباين الطبقى الذى يميز مدينة الشيخ زايد من المساكن الشعبية إلى مساكن بنك الإسكان والتعمير، وإسكان الشباب، وعمارات "العرايس"، مرورًا بشقق الطبقة المتوسطة نهاية بالتوين هاوس والدوبلكس والفيلات.
كان هناك عقد بين الحكومة وهؤلاء النازحين يتضمن شكل المعمار فى هذه المدينة البعيدة، بيوت من ثلاثة طوابق كحد أقصى، مع مساحات خضراء عامة متناثرة، بما يعِد بهواء نظيف وسماء مشمسة وشروط حياة صحية، كان ثمنها أن يقضى الواحد نصف عمره على طريق المحور حتى يصل إلى قلب العاصمة، وهو شرط رضى به الكبار طمعًا فى مستقبل