ألو أين بوتفليقة؟.. 6 آلاف اتصال جزائري لمستشفى جنيف

يرقد بوتفليقة في جنيف بعيدا عن أعين الصحفيين وهتافات المحتجين لكن الجزائريين قرروا أن يعبروا عن معارضتهم لترشحه بطريقة كوميدية عبر اتصالات مكثفة للمتسشفى التي يعالج فيها
تحرير:وكالات ٠٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
«ألو أين بوتفليقة؟».. «أعيدوا لنا بوتفليقة ليدفع ثمن البيتزا».. مجموعة اتصالات مكثفة أجراها جزائريون بمستشفى جينيف الجامعي، للسؤال عن صحة الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة، في أعقاب نشر صحيفة «تريبون دي جنيف» السويسرية، تقريرا حصريا من داخل الطابق الثامن بالمستشفى، قالت فيه إن الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، حرجة ولا تزال بحاجة إلى رعاية مستمرة، لأنه يتعرض لخطر دائم على الحياة، بسبب معاناته من مشاكل عصبية وتنفسية متقدمة.
وفي الوقت الذي يرقد فيه الرئيس الجزائري في المستشفى بعيدا عن أعين الصحفيين وهتافات المحتجين، قرر البعض الوصول إليه بطريقتهم الخاصة، إذ تداول ناشطون جزائريون عبر فيسبوك تسجيلات لمحادثات طريفة جمعتهم بموظفي استقبال المستشفى السويسري، وبحسب مواقع سويسرية، تلقى مستشفى جنيف الجامعي أكثر من 6 آلاف اتصال منذ