«الفخر والقوة».. ميراث أبناء شهداء الجيش والشرطة

تعرضت مصر خلال السنوات الماضية للعديد من العمليات الإرهابية، والتى راح ضحيتها المئات من ضباط الجيش والشرطة، ليتركوا وراءهم أطفالا يتألمون لفراقهم ولكنهم يفخرون بتضحياتهم
تحرير:هالة صقر ٠٧ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٣٥ م
يوم الشهيد-  أبناء الشهداء لـ"التحرير"
يوم الشهيد- أبناء الشهداء لـ"التحرير"
لا يوجد شيء فى هذا العالم يعوض طفلا حرمانه من أبيه، ولكن هناك أشياء يتركها الآباء لأبنائهم حتى تزرع فى قلوبهم الطمأنينة والقوة والصبر، وهذا ما فعله شهداء الجيش والشرطة، ممن ضحوا بأرواحهم لأجل هذا الوطن. فعلى الرغم من الألم الذى تركوه فى قلوب أحبائهم، فإنهم أيضا ضربوا لهم مثلا فى الشجاعة والإيمان برسالتهم فى الدفاع عن وطنهم، ليتحول هذا الألم إلى مصدر للفخر والقوة والاعتزاز فى نبرة كل أبناء الشهداء، عندما يرددون بكل شجاعة وفخر بأنهم يحملون لقبًا عظيمًا، وهو لقب "ابن الشهيد".
التقت "التحرير" عددا من أبناء شهداء الشرطة، احتفالا بيوم الشهيد، الذى تحتفل به مصر فى 9 مارس من كل عام، وهو ذكرى استشهاد الفريق عبد المنعم رياض. لمتابعة التحقيقات الخاصةفي يوم الشهيد الشهيد العقيد محمد سويلم استشهد العقيد محمد عبد الرؤوف سويلم، رئيس مباحث قسم الجناين بمحافظة السويس، فجر يوم 26