تزامنا مع عيد المرأة.. احتجاجات نسائية ضد بوتفليقة

تحرير:وكالات ٠٨ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٣٥ م
مظاهرات الجزائر- أرشيفية
مظاهرات الجزائر- أرشيفية
تشهد الجزائر اليوم الجمعة، تظاهرات حاشدة دعت لها جهات عدة من فصائل المعارضة ومواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إطار رفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، إذ تتزامن هذه التظاهرات مع عيد المرأة العالمي، حيث أطلق عليها بأنها احتجاجات نسائية في المقام الأول، وسط حالة من الترقب والتخوف من تطورات المشهد، مما دفع السلطات الجزائرية إلى غلق كافة محطات المترو والقطارات، فضلًا عن وجود تعزيزات أمنية هامة بالقرب من مقر رئاسة الجمهورية في المرادية، وهو ما تقوم به قوات الأمن في كل المسيرات السابقة، بحسب سبوتنيك.
وقال نور الدين لعراجي رئيس تحرير صحيفة الشعب الجزائرية، إن تظاهرات اليوم، دعت لها النساء الجزائريات، وتحمل ذات المطالب الخاصة بالعدول عن الترشح للعهدة الخامسة، مضيفًا أن المرأة الجزائرية دعت اليوم إلى ضرورة تغيير النظام السياسي في الجزائر، وهي ذات المطالب التي خرج من أجلها الشارع المرات السابقة بشأن