40 ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة تحت قناصة الاحتلال

تحرير:أ.ش.أ ٠٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١٢ م
المصلون في باب الرحمة_أرشيفية
المصلون في باب الرحمة_أرشيفية
نشرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، القناصة على الشرفات التي تطل على ساحات المسجد الأقصى، مع إعلانها تعزيز قواتها في محيط الأقصى تحسبا لاندلاع مواجهات في أعقاب صلاة الجمعة، بسبب قرار الاحتلال إعادة إغلاق مبنى باب الرحمة، إذ ذكرت مصادر فلسطينية، أن أكثر من 40 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد الاقصى، فيما أغلقت سلطات الاحتلال مصلى باب الرحمة قبل 16 عاما، بسبب نشاطات منظمة قالت إسرائيل، إنها على علاقة مع حركة حماس، إلا أن مجلس أوقاف القدس أعاد فتحه قبل نحو 3 أسابيع بعد استشعاره مطامع متزايدة من المستوطنين بدعم من الاحتلال لتحويله إلى كنيس يهودي.
وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى، إن تصرفات شرطة الاحتلال وتصريحات المتطرفين اليهود التي تفضح طموحاتهم في الاستيلاء على المنطقة الشرقية «مبنى باب الرحمة» لإقامة كنيس لهم، جعل لدينا تخوفات من تحقيق هذه الأطماع التي يطلقها المتطرفون بدعم وحماية من حكومة الاحتلال. وأشار إلى أن الاحتلال