انهيار آخر معاقل «داعش» لا يعني نهاية التنظيم

على الرغم من الهزيمة التي تلوح في الأفق ما زال يتمسك مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي بآخر معاقلهم في سوريا الأمر الذي يشير إلى أن القضاء على معاقل التنظيم لا يعني نهايته
تحرير:أحمد سليمان ٠٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٣:٥٨ م
أحد مقاتلي داعش
أحد مقاتلي داعش
"نحن سعداء للخروج من هذه المعركة"، كانت هذه كلمات أحد مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد استسلامه لقوات سوريا الديمقراطية التي تحاصر آخر معاقل التنظيم في بلدة "باغوز" شرق سوريا، حيث شهدت الأيام الثلاثة الماضية، استسلام نحو ألف مقاتل من داعش، وقالت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة إنه ما زال هناك آلاف الأشخاص داخل الجيب الأخير لداعش، مع استمرار إجلاء المدنيين من المنطقة الصغيرة يوم الخميس، التي تعد آخر منطقة مأهولة بالسكان تحت سيطرة "داعش" الذي كان يسيطر ذات يوم على أجزاء كبيرة من العراق وسوريا.
وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية لتليفزيون الحدث "ما زلنا نسمع عن وجود الآلاف داخل باغوز"، مضيفا "نتوقع معركة شرسة في وقت لاحق بعد انتهاء إجلاء المدنيين، بالنظر إلى أن من سيبقى في باغوز هم الذين مازالوا متمسكين بالفكر الجهادي، والذين لم يستسلموا". وفر الآلاف من الناس، والعديد منهم