الإفتاء: داعش والقاعدة يشعلان الصراع في إفريقيا

٠٩ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:١٠ م
جماعة إرهابية في إفريقيا - صورة أرشيفية
جماعة إرهابية في إفريقيا - صورة أرشيفية
قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء، إن تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين يستغلان الصراع على الموارد الطبيعية لتجنيد القبائل في إفريقيا، كما تستغل الصراع على الموارد بين الرعاة والمزارعين من مختلف القبائل وبعض السلطات المحلية وهيئات التنمية الدولية، موضحا أن النزاعات حول استخدام الأراضي تساعد في تفسير سبب انضمام صغار المزارعين، خاصة مربى الماشية، إلى هذين التنظيمين، فالعديد من الرعاة يؤيدون التنظيمات الإرهابية لأن تلك التنظيمات توفر لهم الغطاء الديني لتبرير رعيهم الجائر الذي تمنعه السلطات في مالي على سبيل المثال.
وأضاف مرصد الإفتاء أن هذه التنظيمات الإرهابية توفر للقبائل المتنافسة على الرعي السلاح والتدريب عليه، كما توفر التدريب العسكري على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة لمن ينضم إليها من أبناء القبائل المتناحرة، ما أدى إلى تسابق بعض هؤلاء للانضمام إليهم ليكتسبوا قدرات قتالية تؤجج النزاع المسلح بين هذه القبائل في