في ذكرى مرور 9 سنوات.. مواقف الطيب على كرسي المشيخة

انتصر للمرأة في كل قضاياها.. ورفض تكفير داعش.. وأكد براءة الأديان السماوية من العنف.. وزار مسجد الروضة.. محطات في مسيرة الطيب على كرسي المشيخة
تحرير:باهر القاضي ٠٩ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٨ م
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
بحلول التاسع عشر من مارس الجارى، يحتفل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بمرور 9 سنوات على ترأسه مشيخة الأزهر الشريف، محتلا رقم 50 من قائمة شيوخ الأزهر الذين ترأسوا الجامع الأزهر منذ إنشائه عام 970 ميلاديا، وبحلول هذه الذكرى، نستعرض أبرز مواقف الطيب تجاه قضيتى المرأة والإرهاب. كان الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قد أصدر فى 19 من مارس سنة 2010 القرار رقم 62 لعام 2010 بتعيين الدكتور أحمد محمد الطيب شيخًا للأزهر الشريف خلفًا للإمام الراحل الدكتور محمد سيد طنطاوي.
تجريم التحرش والختان وزواج القاصرات وتأتى قضية المرأة من أهم القضايا التى عنى بها الطيب خلال مسيرته شيخا للجامع الأزهر، ففى بيان تاريخي جرم الأزهر التحرش والختان وزواج القاصرات وغيرها من العادات التى كرست لمفاهيم نالت من مكانة المرأة، فضلا عن تصدر الطيب وسائل مواقع التواصل الاجتماعى، خلال الساعات الماضية،