بلاتر.. حكاية قائد الملف الأسود لمونديال قطر 2022

كان المسمار القوي في نعش الفيفا بقيادة بلاتر يعود لعام 2010، عندما حظيت روسيا وقطر بشرف تنظيم مباريات كأس العالم في 2018 و2022، بفضل الرشاوى والفساد في عهد الرجل الأسود
١٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٢:٥٤ م
بلاتر
بلاتر
استغل سطوته ليصنع إمبراطورية مستقلة تحت اسم (الغابة البلاترية)، لينضم إلى قائمة الأسماء التي شوهت الكرة حول العالم.. فاستخدم كل أساليب العقوبات التي تصل للشطب مدى الحياة أو الإيقاف المؤقت للضغط على كل من يخرج عن مساره، كما تورط في العديد من قضايا الفساد والتربح المالي من خلال التزوير والاختلاس من عمله، أبرزها تورطه في الملف الأسود لمونديال قطر 2022.. إنه السويسري جوزيف بلاتر، الذي تولى في الثامن من شهر يونيو عام 1998، منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حتى الثاني من شهر يونيو من عام 2015، ليقضي 17 عامًا داخل أكبر منظمة كروية في العالم.
وفي يوم عيد ميلاد جوزيف سيب بلاتر، -فهو من مواليد 10 مارس 1936 بمدينة فيسب بسويسرا- عاد إلى الأذهان سجل فضائح الرجل الأسود في الاتحاد الدول لكرة القدم، أثناء توليه منصب رئاسة «فيفا» والتي تستعرضها «التحرير» خلال السطور التالية: - تورطه في صفقات التسويق الخاصة بكأس العالم قبل