تغيير الفصول يؤثر على نوم أطفالك وصحتهم العقلية

كيف يمكن أن يؤثر تغيير الوقت الصيفى والشتوى على طريقة نوم الأطفال أكثر مما تعتقدين ويؤدى إلى تفاقم مشاكل الصحة العقلية والاضطرابات المعرفية والإدراكية
تحرير:أميرة سكر ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
نوم الأطفال
نوم الأطفال
تمثّل اضطرابات النوم مشكلةً صحيةً خطيرةً؛ بسبب الآثار التي تترتب على الحرمان من النوم؛ إذ يؤدي إلى ضعف أداء الفرد أو نشاطه في أثناء النهار، وقلة قدرته على التركيز، والعجز عن أداء وظائفه المهنية أو الدراسية أو أدواره الاجتماعية، فضلاً عن اعتلال الصحة. يمكن أن يؤثر تغيير الوقت على طريقة نوم الأطفال أكثر مما تعتقد ويعمل على زيادة نسبة الاضطرابات ومشاكل الصحة العقلية، التي تتفاقم لدى المراهقين، وتتحول لقضايا سلوكية داخل كل أسرة، لذا استعد وجهز أطفالك مبكرا لتغيير الفصول.
مع ذلك، هناك خطوات يمكن للوالدين اتخاذها لمساعدة أطفالهم على التكيف حول هذا الأمر، مع تغيير التوقيت الصيفى والشتوى القادم وقلة النوم. كيف يمكنك الحصول على نوم ليلة سعيدة وهانئة؟ صرحت الدكتورة شاليني باروتي، المدير لطب النوم ومركز الأبحاث في مستشفى سانت لوقا في سانت لويس والمتحدث باسم الأكاديمية الأمريكية