أسرى فلسطينيون يستغيثون: أوقفوا أجهزة التشويش

تحرير:أ.ش.أ ١١ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٦ ص
أسرى في السجون الإسرائيلية
أسرى في السجون الإسرائيلية
استغاث المعتقلون الفلسطينيون بسجن مجدو الإسرائيلي اليوم الإثنين، بالمؤسسات الحقوقية والإنسانية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف تركيب أجهزة تشويش داخل المعتقل، إذ قال المعتقلون في رسالة حملها الأسير قاسم خالد أبو بكر، من بلدة يعبد جنوب غرب جنين شمال الضفة الغربية، والذي أفرج عنه من مجدو أمس، إن سلطات الاحتلال شرعت بتركيب أجهزة تشويش في بعض الأقسام وتواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين، وأقدمت مؤخرا على نقل الأسير ياسر العامر من عزل مجدو إلى عزل شطة.
وتطرق أبو بكر إلى معاناة الأسرى المرضى وسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم من خلال اقتصار العلاج المقدم على أقراص «الأكامول» والمسكنات، بالإضافة إلى معاناتهم اليومية جراء عدم تلبية احتياجاتهم الإنسانية ومطالبهم الحياتية خاصة الأسرى الأشبال. وفي سياق آخر، حكمت سلطات الاحتلال على الأسير «مصعب