كارثة بـ«علوم الإسكندرية».. دراسة في مبنى آيل للسقوط

جامعة الإسكندرية: سيتم ترميم المبنى أو إزالته بعد موافقة وزارة التخطيط ونقل الطلاب لمحرم بك والشاطبي.. وطلب إحاطة: تصريحات رئيس الجامعة للإعلام فقط
تحرير:محمد مجلي ١٦ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٥٠ م
انتابت طلاب كلية العلوم بجامعة الإسكندرية، وبخاصة طلاب قسم الكيمياء، حالة من القلق الشديد خشية انهيار أحد المباني في طريق الحرية بشارع أبو قير، فوق رؤوسهم، وطالبوا بسرعة اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذهم. وأعلن الدكتور عصام الكردي، رئيس الجامعة، أنه سيتم إخلاء المبنى الآيل للسقوط، ونقل الطلاب إلى «محرم بك» الأسبوع المقبل. من جانبه، تقدم المهندس فرج عامر، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة أكد خلاله أن المبنى يشكل خطرا على حياة الطلاب والعاملين، وأن تصريحات رئيس الجامعة ما هي إلا تصريحات إعلامية، مطالبا بإنقاذ الطلاب من كارثة محققة.
مخاوف طلابية عبر عدد من طلاب كلية العلوم عن مخاوفهم من سقوط المبنى، مطالبين بسرعة تنفيذ الإصلاحات المطلوبة حتى يكون المبنى جاهزا لاستقبالهم العام المقبل، مشيرين إلى أن قرار نقلهم لفرع الكلية بمحرم بك يشكل خطورة وزحاما وضغطا في الجداول. سوزان محمد، والدة أحد الطلاب، قالت إن ابنها طالب بقسم الكيمياء