أسرار وحكايات وراء بيت «أبو العروسة» الحقيقي (فيديو)

أجواء عائلية تغمرك حينما تتابع مسلسل أبو العروسة، بسبب الأداء الجيد لأبطال العمل، وأيضًا الاختيار المناسب لمواقع التصوير، خاصة بيت «عبد الحميد» و«عايدة»
تحرير:ريهام عبد الوهاب - تصوير: هاني شمشون ١٢ مارس ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ ص
«أبو العروسة» عمل درامي عائلي شغلت أحداثه الشارع المصري العام الماضي، وتجدد الحديث عنه مع عرض الجزء الثاني حاليا، ليحظى بمتابعة قوية من المشاهدين، فهو يقدم وجبة دسمة مليئة بالدفء والحب اللذين تفتقدهما الكثير من البيوت، ليجد الجميع غايتهم فى منزل (عبد الحميد) و(عايدة)، فنرى الأب الحنون الذى ينصح ويعلم و«يصاحب» أبناءه، وأيضًا الأم الصبورة التي تقف فى ظهر زوجها أمام محن الزمن لأجل أسرتها، الجمهور لم يتعلق فقط بالثنائي، لكن أيضًا بالمنزل الذي شهد تصوير المسلسل، وشعروا أنه جزء من الحدوتة، وصاحب الرصيد الأكبر وراء نجاح «أبو العروسة».
المشاهدون وقعوا فى غرام الجنينة، التي يطل عليها البيت، التى كانت شاهدة على خطوبة (زينة) وسبوع (كارما) ابنتها، وعن مواقف عديدة بين (عبد الحميد) وأبنائه، وكذلك مواقف طريفة مثل مشروعه لأجل تربية الحيوانات، الذي انتهى بالفشل الذريع.. وإلى داخل البيت، وفي الصالة التي بها كنبة بسيطة ومفرش "الكورشيه"، نجد