عظماء إفريقيا.. الإيفواري الذي قهر الخصوم بالسحر

تقدم «التحرير» سلسلة موضوعات باسم «عظماء إفريقيا»، لإلقاء الضوء على نجوم القارة، الذين تألقوا بالمونديال الإفريقي قبل انطلاق كان 2019، التي تستضيفها مصر في يونيو المقبل
تحرير:خالد الفوي ١١ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٤٨ م
مانجلي
مانجلي
لسنوات طويلة، كان رمز كرة القدم الإيفوارية هو لوران بوكو، الذي احتل صدارة الهدافين التاريخيين لبطولات كأس أمم إفريقيا لنسخ عديدة، حتى أتى الكاميروني صامويل إيتو في الألفية الجديدة، وانتزع منه ذلك اللقب، وتواجد إلى جانب بوكو مهاجم آخر في ستينيات القرن الماضي، كان صاحب الفضل في الظهور الإفريقي الأول المميز لمنتخب كوت ديفوار، ونجح في مشاركته الأولى بالكان من تصدر قائمة هدافي البطولة، ومع ذلك لم يحصل على الاهتمام الذي يستحقه، إنه أوستاش مانجلي صاحب أول هدف لكوت ديفوار في أمم إفريقيا.
السحر اعتادت الفرق الإفريقية من أندية أو منتخبات على ممارسة بعض طقوس السحر قبل المباريات، ظنًا منهم أن تلك الأفعال هي من تجلب الانتصارات، وكان لأوستاش مانجلي نصيب من تلك اللقطات. ففي نهائي كأس كوت ديفوار وقبل انطلاق المباراة، دخل ساحر إلى غرفة تجمع لاعبي فريق أسيك ميموزا، وأخذ ينظر إلى اللاعبين، حتى